الممهدون في طوزخورماتو



 
الرئيسيةالرئيسية  شبكة الممهدونشبكة الممهدون  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  المظلومية والتمهيدية .. في الشخصية الصدرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هو الحق
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

مُساهمةموضوع: المظلومية والتمهيدية .. في الشخصية الصدرية    السبت يناير 28, 2012 9:24 pm

المظلومية والتمهيدية .. في الشخصية الصدرية .

دولة الخلاص العالمية ، هي الشاغل لفلاسفة العالم مثل افلاطون ، وهي الغاية السعيدة التي يتحرك نحوها الفكر الماركسي ، وهي دولة المخلص عند اليهود والمسيح ، وهي ثمرة الاطروحة الاسلامية التي يحققها الامام المــهدي ..
التمهيد لهذه الدولة ، هو نشاط بشري منذ بداية الوجود ، بل هو كل النشاط البشري ، وتحقق ذلك بوعي البشرية لهذا المحرك والهدف ، او دون وعي ، لان هدف الوجود هو العبادة من الجن والانس ، وهذا يتحقق اثناء التمهيد (بوعي او دون وعي) لهذه الدولة العالمية العادلة .. ويتحقق بوعي تام بعد ظهور المهــدي و وصول المجتمع الى درجة المجتمع المعصوم (حسب وصف السيد محــمد الصدر في الموسوعة)…
لقد مارس الرسل و الانبياء والائمة والمصلحين من العلماء ، مارسوا عملية التمهيد بمستويات متفاوتة، ومن الواضح: ان دور السيد محــمد باقر الصدر والسيد محــمد الصدر مهم واساس في التمهيد لهذه الدولة العالمية ، واضح للعقلية المنفتحة ، التي لها حس تحليلي وبوجود الفطرة الانسانية للشخص ..
المظلومية والتمهيد
اسس لذلك ،مظلومية الامام عــلي، حيث تم اغتصاب حقه و تم شتمه وسبه ثم ابناءه ، وتوضح ذلك بشدة في مظلومية الحسين ، حيث القتل بدون مبرر والتجاوز على حقوقه وحرمته ، منها قطع راسه ورفع راسه على الرمح واسر عائلته، ان هذه المظلومية محرك مهم في عملية التكامل الفردي والاجتماعي باتجاه التمهيد او الظهور…
كذلك ،كانت مظلومية السيد الصدر الاول واضحة ، حيث تعرض الى الاعتقال والتعذيب وتفجير الدماغ في مناخ من الجبن والسكوت العالمي والعربي والعراقي والحوزي …
كذلك تعرض السيد محــمد الصدر الى مظلومية معنوية ومادية شديدة ، شنتها امريكا واسرائيل وبريطانيا .. و… (حينها) بسبب المعلومات الظالمة التي بثتها عصابة (..) و (…) و الكذاب (…)
لذا كانت المظلومية ، ولازالت محرك التكامل للانسانية بشكل عام، ابتداءا من مظلومية ابراهيــم وموســى وعيــسى ..
ولها (المظلومية) الدور الاساس في تكامل المسلم وخاصة اتباع محــمد وال محمد (صلى الله عليه واله)
مظلومية السيد الصدر
لم نكن السبب في ان يكون الانبياء من سلالة واحدة، او لان الخلفاء ألاثني عشر من قريش ، ولسنا السبب في ان يكون ال الصدر لهم صفة معينة ، ولسنا من وضع قانون الوراثة ، ونحن لانتبع كل صدري ،لان ال الصدر فيهم الكثير مما نرفضه مثل (اللندني) و (البريمري) ..
بل نعتبر انفسنا اكثر قربة منهم الى الخط الصدري ، لان الانتماء بالسبب يكون اقوى من الانتماء بالنسب ، نحن اقرب الى السيد الصدر الاول والثاني ، ونحن اخوة المظلوم مقتدى الصدر…
نحن مظلومون ، ونعتز بمظلوميتنا في عصر يحكمه اشباه الرجال مثل (..) و (..) ..
نحن مظلومون ، ونعتز بمظلوميتنا في عصر يحكمه الطواغيت والظلمة والجبابرة .
انا لله وانا اليه راجعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المظلومية والتمهيدية .. في الشخصية الصدرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الممهدون في طوزخورماتو :: ۩۞۩ منتديات علماء آل الصدر (قدس الله اسرارهم ) ۩۞۩ :: منتدى الولي المقدس محمد الصدر قدس-
انتقل الى: